أكد رئيس هيئة ​الطاقة الذرية​ ال​إيران​ية ​علي أكبر صالحي​ "أنني "أتذكر ليلة عندما اتصل بي قائد ​فيلق القدس​ التابع للحرس الثوري الجنرال ​قاسم سليماني​، وأبلغني أن جماعة إرهابية في ​سوريا​ قد هددت بإعدام 48 من الإيرانيين تم اختطافهم في دمشق".
وخلال مقابلة مع وكالة الطلبة الإيرانية "دانشجو"، "أنني اتصلت بوزير الخارجية القطري وأبلغته في قضية الاختطاف وأن الجماعة التي قامت باختطافهم على علاقة مع النظام القطري"، مبينا أنه "حمل الوزير السابق حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني مسؤولية حياة الإيرانيين المختطفين".
وأوضح صالحي "أنني أبلغت وزير الخارجية القطري بأن بلاده لها اليد الطولى في سوريا وخصوصا مع ​الجماعات المسلحة​، وأن إعدام الإيرانيين في حال حصل، فمن المؤكد أن العلاقات بين إيران وقطر ستكون في أسوأ الظروف، وهددنا بقطع العلاقات".