أكّد عضو اتحاد خبراء الغرف الاوروبية وممثل الاتحاد في ​الجمهورية​ اللبنانيّة المستشار نبيل بو غنطوس، خلال لقائه عددا من رجال الاعمال من مختلف القطاعات التجاريّة والصناعيّة والزراعيّة والسياحيّة والتربويّة الى عدد من خبراء التنمية الاداريّة والبشريّة ومن كل المناطق، ان "العمل يجري بطريقتين ، الاولى ترتكز على تبادل الخبرات والدعم الاحترافي المباشر بهدف رفع مستوى وجودة الخدمات في الميادين كافة، والطريقة الثانية تتمثل بايجاد جهات مانحة لاطلاق المشاريع على سبيل الهبات او ​القروض​ الميسّرة من خلال صلات التواصل الموجودة لاتحاد خبراء الغرف الاوروبيّة بكل من ​البرلمان الاوروبي​ والمفوضية الاوروبية".
واوضح بو غنطوس "ان اتحاد الخبراء انشىء في العام 1999 ومقره ​بروكسل​، ويعتبر من بين ارفع المنظمات الغير حكوميّة في ​الاتحاد الاوروبي​ وفي منظومة الدول خارج الاتحاد الاوروبي. وهو يعمل تحت مظلة البرلمان الاوروبي، وميادين عمله واسعة جدا، اذ يجمع 6882 عضوا من سيدات ورجال الاعمال واصحاب المؤسسات والشركات من مختلف دول العالم بعيدا جدا عن عالم ​السياسة​، ويرتكز في الاساس على بناء اطر تعاون بين الغرف الاوروبيّة وغرف الدول الغير تابعة للاتحاد الاوروبي".
وعن مكتب ​بيروت​ اعلن بو غنطوس "انه المكتب الخامس في الدول العربيّة بعد مكاتب ​القاهرة​ ودبي ومسقط و​الرباط​، ومن مهامه المساعدة في حل المشكلات الاقتصاديّة والاجتماعيّة والثقافيّة والتواصل مع المهتمين من خلال نهج غير رسمي يتخطى الحواجز قدر الامكان".
وشرح بو غنطوس ان "المهمة الاساسيّة لكل من اعضاء الاتحاد ومكاتبه، هي تقديم دعم فعّال للمجتمع المتواجد فيه ومن خلال الاتحاد الام، وذلك من خلال دفع وتطويرعمليات التنمية الاقتصاديّة والاجتماعيّة والثقافيّة والتقنيّة والبيئيّة والزراعيّة والامن البيئي والغذائي وتكنولوجيا المعلومات والطاقة والموارد البشريّة والذكاء الاصطناعي وتبادل الخبرات في هذا المجال، مع غرف ودول الاتحاد الاوروبي".