رأى محافظ بيروت ​زياد شبيب​ خلال افتتاح ​بلدية بيروت​ ​حديقة​ المتروبوليت عودة، اننا "نحتفل اليوم بانجاز مشروع مميز سيكون من شأنه تغيير حياة سكان هذا الحي البيروتي الجميل، لما يتميز به بوجهيه الحديقة وموقف السيارات، وذلك مواكبة للتطور العمراني في الحي والمدينة،" مشيرا الى ان "سنقدم لمديتنا دائما ما تستحقه من مشاريع مع المجلس البلدي،".

ولفت شبيب الى ان "الحديقة غيرت المشهد وجعلته اكثر قابلية للحياة وهي تشبه المدينة نفسها لان بيروت لم يكن دورها في أي يوم من الايام يقاس بمقياس المساحة الجغرافية انما بالقدرة المتجددة على تاثيرها ايجابيا على الجوار وهذا ما تطمح اليه الحديقة ايضاً"، شاكرا "المتروبوليت ​الياس عودة​ لانه قبل ان يشاركنا هذا الافتتاح، مع العلم انه لم يطلب تسمية الحديقة على اسمه بل تحفظ على الفكرة حين عرضت عليه، اما السبب فليس لانه لا يشجع المساحات الخضراء بل لما بلغته شخصية المتروبوليت عودة من تطور روحي يأبى ان يعكر شيئاً صفو تواضعها"، وأشاد شبيب بصفات عودة الروحية عارضا لتاريخه النسكي خلال خدمته في ​مدينة بيروت​."
بدوره اعتبر رئيس بلدية بيروت ​جمال عيتاني​، "ان التعايش في بيروت، هو نموذج للتعايش في ​لبنان​، ونحن نبني عليه في بيروت ولبنان"، شاكراً المتروبوليت الياس عودة، "على السماح بوضع اسمه في المكان الذي هو غالي علينا، كما هو المتروبوليت عودة على قلوبنا".