كشف رئيس مجلس النواب ​نبيه بري​ من ​عين التينة​، بعد لقائه الرئيس البلغاري ​رومين راديف​ والوفد المرافق، ان البحث تناول الوضع في المنطقة والوضع اللبناني سواء كان ​الوضع الاقتصادي​ ، وموضوع الحدود البحرية والاعتداءات الاسرائيلية .كذلك تناولنا الازمة الناتجة عن قضية النازحين وتبادلنا الاراء حول التطورات الراهنة .كذلك عرضنا الوضع في ​بلغاريا​ وعمل البرلمانين في البلدين. وجرى عرض للعلاقات الثنائية والمواضيع ذات الاهتمام المشترك بين لبنان وبلغاريا.
وعن زيارته للعراق وقطر ونتائجهما المهمة، أكّد بري للصحافين ان بقدر ما هي مهمة لا استطيع ان الخصها لكم الان. وحين سئل عن جلسة تشريعية اكتفى قائلاً "بعدين، بعدين".
وكان بري استقبل نائب الامين العام للامم المتحدة السيدة أمينة محمد والوفد المرافق، وعرض معها الوضع في لبنان والمنطقة وقضية ​النازحين السوريين​.