أكّد نائب رئيس ​حزب العدالة والتنمية​ الحاكم في ​تركيا​ علي إحسان يافوز أن "الحزب الذي يتزعمه الرئيس ​رجب طيب أردوغان​ سيقدم طعنًا استثنائيًا ويطالب بإجراء انتخابات جديدة في اسطنبول، بعد الاقتراع الذي أجري قبل تسعة أيام"، مشيرًا إلى أن "المخالفات التي شابت التصويت أثرت بشكل مباشر في النتيجة".
وأشار يافوز إلى أن مرشح المعارضة إكرام إمام أوغلو قد حصل على 14 ألف صوت بعد أن كان قد سُجّل له 25 ألف صوت، بعد عمليات إعادة الفرز الجزئية.
وكان الحزب قد دعا إلى إعادة عمليات فرز الأصوات في 31 دائرة من أصل 39 دائرة، بينما لم توافق اللجنة العليا للانتخابات سوى على إعادة فرز أصوات في 51 صندوقًا.
وبحسب النتائج الرسمية فإن أردوغان فاز بالانتخابات على مستوى وطني، ولكنه خسر في مدينة ​إسطنبول​ والعاصمة ​أنقرة​ حيث فازت المعارضة، بينما كان حزب العدالة والتنمية يسيطر على أنقرة وإسطنبول منذ 25 سنة.