تقدمت رئيسة ​لجنة المرأة والطفل​ النائبة ​عناية عز الدين​ باقتراح قانون الى ​مجلس النواب​ يرمي الى اعطاء حق الاستفادة لاولاد الام اللبنانية المتزوجة من اجنبي جميع حقوقهم المدنية والاجتماعية.
وشدد على "أننا كلنا يعرف الاجحاف وعدم المساواة الذي يلحق بالمراة اللبنانية المتزوجة من اجنبي وان حق اعطاء الجنسية لاولاد ولزوج هذه المرأة، وتقدمت له اقتراحات ومشاريع قوانين عديدة حتى الان، وهناك نضال كبير من قبل جميع ​الهيئات النسائية​ و​المجتمع المدني​ في هذا الخصوص. وحتى اليوم لم نر جدية في التعاطي مع هذا الموضوع، وهذا الموضوع تحيط به الكثير من التعقيدات السياسية والاعتبارات الطائفية والديموغرافية والمذهبية، وانما طبعا هذا ليس مبرر لعدم المساواة ولعدم اعطاء هذا الموضوع الذي هو حق يدخل ضمن ​حقوق الانسان​ لهذه المرأة اولا ولاولادها لاحقا. ونحن نعرف كم هم يعانون في الكثير من الامور ومن الظلم الاجتماعي بما يخص حقوقهم المدنية والاجتماعية".
وأوضحت عز الدين أنه "بالتوازي مع اقتراحات ومشاريع القوانين التي قدمت الى المجلس الحالي بخصوص موضوع الجنسية لاولاد الام اللبنانية المتزوجة من اجنبي باعطائهم جميع حقوقهم المدنية والاجتماعية ولكن هذا بالتوازي مع مشاريع واقتراحات قوانين منح الجنسية وهذا الاقتراح ينص خلافا لاي نص آخر ان يستفيد الشخص المولود من ام لبنانية واب اجنبي من كافة الحقوق المدنية والاجتماعية دون استثناء بما فيها الحق بالاقامة والسفر والتملك والطبابة والعمل و​الضمان الاجتماعي​ وممارسة التجارة والتسجيل والتصريح الضريبي وسواها من الحقوق المدنية والاجتماعية على غرار الشخص المولود من اب لبناني".
وتمنت عز الدين "ان يقر اقتراح القانون في مجلس النواب وقد اوردنا فيه كل الاسباب الموجبة، ومما جاء في نص الاقتراح:
بالتوازي مع ​النقاش​ حول اقتراحات ومشاريع قوانين التراخيص اعطاء الجنسية اللبنانية لاولاد الام اللبنانية وبعد احالة هذا القانون الى لجنة المرأة والطفل او الى اللجان الاخرى التي يمكن ان تكون معنية بهذا الامر سنعمد في لجنة المرأة والطفل الى التحضير لاجراء اجتماعات وورش عمل مع الهيئة الوطنية لشؤون اللبنانية و​المجلس النسائي​ والوزارات المعنية ووزارة المرأة وايضا جمعيات المجتمع المدني التي تعنى بهذه الامور والجمعيات الحقوقية لان هذا يدخل في مضمار حقوقي انساني، متمنية ان "يقر في القريب العاجل".