أكد رئيس الهيئة التنفيذية في ​حركة أمل​ مصطفى فوعاني ضرورة ​محاربة الفساد​ في الداخل ال​لبنان​ي، مشيرا الى ان "حركة أمل ستكون في مواجهة كل الفاسدين مهما علا شأنهم ومهما كانت مواقعهم"، لافتا الى ان "حركة أمل ملتزمة في ميثاقها بمحاربة كل أشكال الظلم وأنواع الفساد الذي كان سببا في تجميد الطاقات وهدمها".
وفي كلمة له خلال ندوة فكرية في ذكرى رحيل السيد محمد باقر الصدر أوضح فوعاني ان "زيارة رئيس ​مجلس النواب​ ​نبيه بري​ الى ​العراق​ ولقاء المرجعيات الدينية والسياسية ومن ثم زيارة قطر وعمان، كلها محطات تؤكد سعيه لابراز موقف ​المقاومة​ والوحدة، انطلاقا من الموقف الذي أصبح عنوان الانتصار على مستوى عالمنا العربي والإسلامي: بالمقاومة والوحدة نسترد ما سلب ونواجه كل أشكال الفساد والاستبداد".

وشدد فوعاني على "أهمية مواجهة العدو الاسرائيلي ومخططاته المستمرة لنهب ثروات هذه المنطقة وفي مقدمتها الإنسان،" معتبرا ان "حركة أمل استطاعت جعل المقاومة في لبنان ذات بعد وطني جامع وقدمت نموذجا لكل شعوب المنطقة".