تعهد الرئيس التركي، ​رجب طيب أردوغان​، بـ"توجيه رسائل جديدة وبلغة أوضح لمن يسعون لإخضاع ​تركيا​ عبر إقامة "ممر إرهابي" على حدودها الجنوبية مع ​سوريا​".
وأوضح أردوغان، في كلمة له بمناسبة الذكرى الـ174 لتأسيس جهاز الأمن التركي في العاصمة التركية ​أنقرة​ "أننا أظهرنا لمن يعتقدون أنهم سيخضعوننا عبر الممر الإرهابي الذي يسعون لإقامته على طول حدودنا جنوبا أن ذلك مستحيل عبر الخطوات التي اتخذناها"، مشيراً الى "أننا سنبعث برسائل جديدة وبلغة يفهمها من يصرون على اتباع السيناريوهات نفسها رغم ذلك".
واعتبر أن "الهجمات الأخيرة على الأذان والعلم التركي وحدود البلاد واقتصادها، غايتها زعزعة الأسس التي بنيت على استقلال ومستقبل البلاد، وهدمها إذا أمكن".
وشدد أردوغان على أن "من يرغبون بالإيقاع بين أبناء الشعب، لم يتركوا فتنة أو حيلة إلا ولجأوا إليها لتحقيق ذلك"، لافتاً الى أنه "رغم أنهم حاولوا القيام بانقلاب إلا أنهم فشلوا في ذلك".