أكد الوزير السابق ​أشرف ريفي​ "دعمه المطلق لمرشحة "​تيار المستقبل​" عن مقعد ​طرابلس​ ​ديما جمالي​"، مشيراً الى أنه "سيقف مع رئيس ​الحكومة​ ​سعد الحريري​ سياسيا وسيعمل معه".
وفي حديث تلفزيوني له، أوضح ريفي "اننا داعمون لخيار "المستقبل" وكل مرشحيه"، لافتاً الى "اننا لم نعتاد على اللعب فوق الطاولة او تحتها، وعندما اخذنا خيار المصالحة مع الحريري قررنا التعاون، واعلنا ان المصالحة اهم من اي موقع نيابي".

ولفت الى أن "المصالحة موقف استراتيجي سياسي، ومن خلال المصالحة طرحت مع الحريري استنهاض المشاريع التي تتعلق بكل المناطق التي تعنينا بطرابلس".
وأشار الى "انني تحدثت مع جمهوري وقلت لهم أنه يجب ان نتابع قضايا مناطقنا ويجب ان يتم استهاض البنى التحتية".
وبملف العفو العام، أوضح ريفي أن "الحريري سيتناول هذا الموضوع وان هناك لجنة تتابع القضية"، مشيراً الى أن "هذا الملف ليس مهمة انسانية بل مهمة وطنية لأن السجون لا تتسع لهذا العدد من السجناء"، مؤكداً أن "الأمور تسير ولكن تحتاج الى متابعة وزخم اضافي".
وأكد انه "اليوم قد نكون تجاورنا بال​سياسة​ مع تيار المستقبل والكتف على الكتف يدافع عن وجودنا ومصالح ابنائنا".