أعلنت ​الشرطة الجزائرية​ أن 83 من عناصرها أصيبوا بجروح وأنها اعتقلت 180 شخصاً إثر مواجهات دارت أمس في وسط العاصمة بين قواتها وبضع مئات من الشبان الذين اعتدوا على عناصرها ورشقوهم بقنابل ​الغاز​ التي أُطلقت عليهم لتفريقهم إثر تجمّع الجمعة الأسبوعي.
وأوضحت أنّ عناصرها "أصيبوا بجروح متفاوتة الخطورة خلال أعمال ​العنف​ والتخريب التي شهدتها الجزائر العاصمة على مستوى نهج محمد الخامس وشارع ديدوش مراد"، مشيرة إلى أنّ المعتدين على عناصرها هم "منحرفون مندسّون"، لافتة إلى تعرّض إحدى مركباتها للحرق و«تخريب بعض المركبات التابعة للخواص".