أعلن المتحدث باسم حكومة الوفاق الوطني الليبية مهند يونس أن "​الحكومة​ ستتخذ الإجراءات القانونية، محليا ودوليا، حيال جرائم الحرب التي ارتكبتها قوات ​خليفة حفتر​ خلال المعارك الأخيرة في ​طرابلس​"، مشيرا إلى أن "حكومة الوفاق ترحب بوقف ​إطلاق النار​، لكنها تطالب بأن تنسحب قوات المشير خليفة حفتر إلى المناطق الذي جاءت منه".
وخلال مؤتمر صحفي، أوضح أنه "من المؤسف أن ​القوات​ المعتدية قامت بارتكاب العديد من جرائم الحرب المتمثلة في قصف المدنيين والاستهداف المباشر لسيارات الإسعاف والأطقم الطبية، كما قامت بقصف ​المدارس​ والمطارات الدولية"، مشددا على أن "حكومة الوفاق ستتخذ الإجراءات القانونية محليا ودوليا حيال هذه الوقائع".
وكان المتحدث باسم ​الجيش الليبي​ ​اللواء​ أحمد المسماري قد أكد أن "هناك رحلات جوية من ​تركيا​ تنقل مقاتلي النصرة السابقين ممن قاتلوا في ​سوريا​ باتجاه ​ليبيا​".