وصل وزير ​الخارجية الأميركية​ ​مايك بومبيو​ إلى ليما، المحطة الثالثة من جولته في ​أميركا اللاتينية​ التي تهدف خصوصا الى إبقاء الضغط على النظام الاشتراكي الحاكم في ​فنزويلا​، وفق ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.
وأجرى بومبيو محادثات مع الرئيس ​البيرو​في مارتن فيزكارا ووزير الخارجية نستور بوبولوزيو، مشيداً بالبيرو لاستقبالها مئات الالاف من ​المهاجرين​ الفنزويليين الذين فروا من الأزمة في بلدهم، وبالجهود التي يبذلها الرئيس فيزكارا في مكافحة الفساد الذي هز الرؤساء السابقين الأربعة للبلاد.
وردا على سؤال حول تناقض موقفه هذا مع السياسة "المتشددة" التي ينتهجها رئيس بلاده ​دونالد ترامب​ حول مسألة الاجئين، أكّد بومبيو أن "هدفنا هو السماح للناس بالبقاء في بلدانهم، هذه رغبة الرئيس ترامب ونريد خلق الظروف لذلك، ليبقوا في بلدانهم".