أكد عضو كتلة "المستقبل" النائب ​طارق المرعبي​ أن "نسبة الإقتراع بحدود الـ 10 بالمئة ليست سيئة وهي جيدة إذ إنه في العادة تكون النسبة في الإنتخابات الفرعية بين الـ 10 و 15 بالمئة".
وخلال حديث تلفزيوني، لفت إلى أنه "عندما تكون أكثرية الأصوات متجهة نحو المرشحة ​ديما جمالي​ يعني أن أهل ​مدينة طرابلس​ مرتاحون تجاهها وهي قامت بعمل جيد خلال تسعة أشهر"، مشيراً إلى أن "زيارة رئيس ​الحكومة​ ​سعد الحريري​ إلى طرابلس كانت بصفته رئيسا لتيار "المستقبل" وليس رئيسا للحكومة".
وشدد المرعبي على أن "الإنتخابات اليوم هي تجديد للثقة بشخص ديما جمالي وخط رئيس الحكومة سعد الحريري الذي يمثل الإعتدال"، موضحاً أن "هناك عمل على صعيد الحكومة فالموازنة على نار حامية وأموال "سيدر" موزعة على كافة المناطق بالتساوي والحصص وازنة وهناك الكثير من المشاريع التي نقوم بمتابعتها ومنطقتا عكار و​بعلبك الهرمل​ لدي".
ورأى أن "التحالف بين الحريري ورئيس الحكومة الأسبق ​نجيب ميقاتي​ والوزير السابق ​أشرف ريفي​ جنب طرابلس معركة إنتخابية"، مشيراً إلى أنه "لا يهم نسبة الإقتراع والنتيجة تعكس رأي الناس"، متسائلاً "هل يمكن لنائب في المعارضة أن يأتي للشمال بمشروع مثل "سيدر" لتحسين وضع المنطقة؟".