أكد وزير الأوقاف السوري ​محمد عبد الستار السيد​، خلال لقائه وفد المجلس الأعلى للكنائس في ​فلسطين​ برئاسة رمزي خوري، أن "​سوريا​ تدعم صمود ​الشعب الفلسطيني​ حتى تحرير ​القدس​ وإعادتها إلى أصحابها"، مشيراً إلى أن "​القضية الفلسطينية​ في ضمير ووجدان كل سوري".
ولفت السيد إلى أن "محاولات تهجير المسيحيين من فلسطين هي مؤامرة على الأمة العربية"، معتبراً أن "استهداف سوريا كان لتصفية القضية الفلسطينية، وكل ما يجري في المنطقة من مؤامرات هو محاولة لتنفيذ المشروع الصهيوني الوهم ولن ينجحوا في تحقيقه".
من جانبه أكد خوري أن "​العدوان الاسرائيلي​ يستهدف المقدسات الإسلامية و​المسيحية​ معاً في مسلسل محاولاته الفاشلة لتهويد القدس وفلسطين".