أكد عضو المكتب السياسي لتيار "المستقبل" النائب السابق ​مصطفى علوش​ أنه "لا يمكن فصل الواقع السياسي عن الواقع الإقتصادي والإجتماعي وهذا جزء من ما تسبب به ​حزب الله​"، مشيراً إلى أن "حزب الله ليس سبب ​الفساد​ الوحيد بل هناك أيضا ​مجلس الجنوب​ و​مجلس الإنماء والإعمار​ وغيرهما الكثير".
وخلال حديث تلفزيوني، لفت إلى أنه "كان من الواضح أن التصويت سلبي وكنا ننتظره وعلينا الآن أن نحاول إقناع مؤيدينا أن التحالف في ​طرابلس​ سيثمر على الأرض بعشرين ألف وظيفة في المدينة وإذا فشلنا علينا حزم حقائبنا والرحيل".
وشدد علوش على "أننا نعيش في بيئة إجتماعية وسياسية شديدة الخطورة وفي منطقة ملتهبة"، معتبراً أن "هناك إشكالية كبيرة تتعدى طرح الشعارات، ومعاداة الآخر لا تثمر أي شيء".
ولفت إلى "أننا لا نخشى من أي جبهة معارضة بل نفرح بأن يكون هناك بديل عن الموالاة في حال فشلها، لكن اواقع أن ​مجلس النواب​ يحكم من خلال مجلس الوزراء"،مؤكداً "أنني لو كنت مرشحاً لكانت المعركة أسهل".