أكد النائب ​أسامة سعد​ أن "أي مساس بحقوق ومكتسبات الفئات الشعبية واصحاب الدخل المحدود والمتوسط، عدا كونه ظلما كبيرا فانه استدعاء لتوترات اجتماعية خطيرة، ​لبنان​ في غنى عنها".
وخلال ​اعتصام​ نظمته رابطتا المتقاعدين في ​التعليم الاساسي​ والثانوي بمشاركة ​هيئة التنسيق النقابية​ وروابط المتقاعدين، في ​ساحة رياض الصلح​ أوضح سعد "أنني هنا للتضامن مع ​الاساتذة​ المتقاعدين ولرفض اي مساس بمعاشاتهم التقاعدية. انا هنا للمطالبة بتنفيذ المادة 18 من القانون 46، والتي تم تفسيرها على غير حقيقتها".
ودعا " قوى السلطات المتعاقبة على الحكم منذ سنوات وسنوات، وما ارتبط معها من قوى مالية ومافيات النهب، الى تحمل اعباء هذه الازمة والذين هم صانعوها ورعاتها بدلا من تحميلها الى اصحاب الدخل المحدود والفئات الشعبية".