لجأ أب قاس إلى "حل غريب" حين وجد نفسه غير قادر على دفع فاتورة المطعم، برفقة ابنته التي تبلغ من العمر عامين.
فبعد أن تناول رجل من إقليم غوانغ دونغ، جنوبي ​الصين​، وجبة معجنات مع طفلته، لم يجد في جيبه إلا ما يعادل 0.75 ​دولار​ أميركي فقط، فيما بلغت قيمة الفاتورة 0.89 دولار.
ورغم هزالة هذا الفارق الذي لا يتجاوز 0.14 دولار أميركي، أخبر الرجل القائمين على المطعم بأنه سيترك ابنته رهينة عندهم، لأنه مضطر إلى جلب النقود من الخارج، على أن يعود لها في اليوم الموالي، حسبما نقلت صحيفة "​ديلي ميل​" البريطانية.
وخرج الأب بشكل سريع من المطعم فيما كانت ابنته تحاول أن تلحق به وهي في حالة من البكاء الشديد، ولم يستطع العاملون في المحل أن يوقفوا "الأب المهمل"، بالنظر إلى اختفائه السريع عن الأنظار.
وشك أصحاب المطعم أن يكون الرجل قد اختطف الفتاة الصغيرة، لأن من المستبعد أن يقدم أب حقيقي على خطوة من هذا القبيل، وتم الاتصال ب​الشرطة​ لأجل الحضور إلى المكان.
وبعد مرور ساعات، حضر الأب وفي حوزته المبلغ المالي البسيط، لكنه وجد أن الأمور قد وصلت إلى الشرطة، وعندها، تعرض لتوبيخ شديد بسبب فعلته.
وأكد أصحاب المطعم أنهم حاولوا أن يهدئوا روع الفتاة الصغيرة، ومنحوها شيئا لتشربه بعدما توارى الأب عن الأنظار.
وذكر الأب أنه ذهب لإحضار المال على متن دراجة كهربائية، واضطر إلى الانتظار ريثما يتم شحنها، وأكد أن ذلك فقط هو ما جعله يترك ابنته لعدة ساعات في أيدي الغرباء.