طالب "تجمع المهنيين السودانيين" بإعادة هيكلة الدولة والمؤسسات العسكرية والعلاقات الخارجية، معلناً عن مواصلة الاعتصام في كل المدن السودانية.
ودعا التجمع، خلال مؤتمر صحفي في ​الخرطوم​، لتشكيل مجلس سيادي مدني بتشكيل عسكري محدود وإقالة رئيس ​القضاء​ ونوابه وإقالة النائب العام وحل مؤسسات النظام السابق.
وأوضح التجمع أن "​المجلس العسكري​ الانتقالي لم يقم بدعوتنا لاجتماع الأمس، مشدداً على "ضرورة تلبية مطالب المحتجين فورا"، مطالباً "بكشف أسماء رموز النظام المعتقلين والكشف عن أماكن التحفظ عليهم".
وكان المجلس العسكري الانتقالي قد اعتقل أعضاء في ​الحكومة​ السابقة، وتعهد بعدم تفريق المحتجين.
يذكر أن ​الجيش​ قام بعزل الرئيس السابق ​عمر البشير​ وألقى القبض عليه وأعلن عن تشكيل مجلس إنتقالي يحكم البلاد لفترة إنتقالية مدتها سنتين.