أكدت المستشارة الألمانية ​أنجيلا ميركل​ خلال اتصال هاتفي مع الرئيس المصري ​عبد الفتاح السيسي​، "تمسكها بالحل السياسي في ​ليبيا​،" بحسب المتحدث باسم ​الرئاسة المصرية​. مضيفا ان "تمّ الاتفاق على العمل بسرعة لانهاء الأزمة الليبية بما يساهم في وقف تدهور الوضع وتدارك خطورته".
وذكر البيان أن السيسي أكد من جهته "موقف مصر الساعي إلى وحدة واستقرار وأمن ليبيا، ودعمها لجهود ​مكافحة الإرهاب​ والجماعات والميليشيات المتطرفة التي باتت تمثل تهديداً ليس فقط على ليبيا بل أيضاً لأمن واستقرار منطقة ​الشرق الأوسط​ والبحر المتوسط بأسرها".
وأشار المتحدث الى ان الاتصال تطرق كذلك إلى تطورات الأوضاع في ​السودان​.