أكد المتحدث باسم ​الجيش الليبي​ ​أحمد المسماري​ أن "هناك قوى باعت الوطن من أجل المال والسلطة"، مشيراً إلى أن "الاشتباكات تتواصل مع الميليشيات على أكثر من محور في العاصمة ​طرابلس​".
وخلال مؤتمر صحفي في ​بنغازي​، أوضح أن "الجيش الليبي حقق تقدما على أبواب العاصمة طرابلس"، لافتاً إلى "أننا نعمل لحسم المعركة في قلب طرابلس".
وشدد المسماري على أن "هنالك محاولات لتأليب الرأي العام في العاصمة طرابلس ضد الجيش الليبي".
وكان وزير خارجية ​حكومة​ الوفاق الوطني الليبية محمد سيالة قد أكد "أننا نأسف لاستقبال عواصم عربية لقائد الجيش الليبي ​خليفة حفتر​"، مشيراً إلى "أننا وثقنا جرائم ترقى لجرائم حرب من أجل التحرك الدولي بشأنها".