استهلّت صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية إصدار اليوم بمقال بعنوان "سيدة الحزن"، مبتدئة بكلمات أغنية فرنسية لوصف ​كاتدرائية نوتردام​، والأغنية تقول "إنها النبيلة بلا حدود، الأم اللامتناهية، البهجة اللامتناهية، المؤلمة بلا حدود"، معتبرة أن عبارة "المؤلمة بلا حدود لم تستخدم يوماً بالشكل الذي استخدمت فيه في ​فرنسا​ منذ مساء يوم الإثنين عند اندلاع الحريق في الكاتدرائية".
ورأت الصحيفة أن "كاتدرائية نوتردام لا يمكن فصلها عن تاريخ فرنسا، لأنها تحتفظ بالذاكرة الجماعية للفرنسيين وبذكرى الأزمنة العظيمة للأمة الفرنسية التي حدثت هناك كالزيجات الملكية، وتتويج نابليون الأول، وانتصار عام 1945"، مضيفة "لمعرفة عظمة الكاتدرائية يكفي رؤية السياح يومياً وهم يزورونها لرؤية بقايا تاج الشوك للسيد المسيح، والذي قدمه القديس لويس للفرنسيين".

ترجمة النشرة