أكّد رئيس ​مجلس القضاء الاعلى​ ​القاضي جان فهد​، خلال حفل ​نقابة المحامين​ لمناسبة مرور مئة عام على تأسيسها في ​قصر العدل​، برعاية وحضور رئيس الجمهورية العماد ​ميشال عون​، "ان الزمن اليوم ليس سهلا، يناشد فيه المواطنون العدالة ويتهامسون حول استقلال السلطة القضائية واستقلال القاضي، في حين ان مسؤولية المحامي تساوي مسؤولية القاضي في تسريع المقاضاة،" لافتا الى ان "التحديات نواجهها معا متكاتفين، وسنستمر في مواجهتها بالتضامن مع المحامين الذين لم يتخلوا عن دورهم في المراحل الصعبة المليئة بالمخاطر، والتي في مرحلة ما شكلت خطرا على الحرية والسيادة،"مؤكدا "ان كما كنا، سنبقى مصممين على صدّها بارادة ومسؤولية".
وتمنى فهد في كلمته للمناسبة "ان يعطي اليوبيل المئوي اليوم، الامل بعقود افضل، للبنان،" لافتا الى "المناسبة التي ستحتفل فيها ​محكمة التمييز​ في حزيران المقبل باليوبيل المئوي لانشائها، وكذلك سيشهد هذا العام اطلاق حوار وطني شفاف وصريح في ما بين المكونات المعنية باستنهاض القضاء برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، تمهيدا للمعالجات المطلوبة"، ومشدداً على ان "الجناحين يسيران بالتساوي على مسار تحقيق العدالة ما يرسّخ ثقة المتقاضين بالمؤسسات الصائرة الى تقرير مصائرهم"، ورأى ان "لمتانة العلاقات بين هذين الجناحين، دور في تسديد السهام الى مَواطن ​الفساد​ الذي بات الهاجس الاول في معركة الشفافية والمساءلة التي اخذت حيزا اوسع في عهد الرئيس ميشال عون"، وختم بالاشارة الى انه يشارك "الحفاوة والاعتزاز بهذا اليوم الجلل الذي هو من محطات الكرامة والعزة في تاريخ لبنان."