أقامت ​المؤسسة المارونية للانتشار​ وجمعية "على خطى ​المسيح​ في جنوب ​لبنان​"، حفل استقبال مساء أمس لمناسبة عرض فيلم وثائقي بعنوان "على خطى المسيح" من اخراج فيليب عرقتنجي، في ​سينما​ أمبير - ميتروبوليس صوفيل.
واعتبر عرقتنجي في كلمته الترحيبية أن هذا الفيلم وثائقي سياحي ديني بمواصفات سينمائية فنية، ويصلح في الوقت نفسه ليكون فيلمًا للعائلة. ولقد أدخل الى المضمون الوثائقي رابطًا روائيًا يجمع مختلف فقراته ويتمثّل في رحلة بالباص لتسعة تلاميذ مع ثلاثة معلمين يتبعون فيها مسار المسيح في ​جنوب لبنان​ والمحطات التي مرّ فيها.
في هذا الفيلم يأخذ عرقتنجي التلاميذ وركاب الباص الاثني عشر، على عدد تلاميذ المسيح، في مشوار استكشافي يبدأ في قانا والقليلة وصور ورأس العين ومارون الراس وتبنين وعين ابل ومن ثم الى دير انطار ثم كرخا وصيدا ومغدوشة ثم ينتقل الباص الى ​مرجعيون​ ومنها الى عين قصير فكوكبا وبعدها راشيا الوادي حين ينتهي بمشهد قبالة جبل التجلي.
بعد ذلك قدم أمين عام جمعية على خطى المسيح السيد سمير سركيس نبذة عن تأسيس الجمعية وشكر الأساقفة و​جامعة الروح القدس​ وكل الذين ساهموا في إنجاح هذا الفيلم وخصّ بالشكر المؤسسة المارونية للانتشار وعلى رأسها السيد شارل جورج الحاج الذي ساهم في تأسيس الجمعية ومن الداعمين الأوائل لها وذلك لايمانه العميق بأن هذا المشروع يكمّل دور المؤسسة التي تسعى الى التواصل مع المنتشرين لتعرّفهم على تراث بلدهم الأم وتغزّي لديهم روح الانتماء الى لبنان والافتخار ببلد اجدادهم الذي زاره المسيح عدّة مرات وصنع فيه العجائب ولقد شكر في كلمته جامعة الروح القدس على دعمها المتواصل للجمعية وللمؤسسة اللبنانية للارسال الـLBC وشركة ساتشي بشخص رئيسها ايلي خوري وكل من ساعد ويساعد على انجاح هذا المشروع.
تجدر الإشارة الى أن المؤسسة سوف تقوم بترجمة هذا الفيلم إلى لغات عدة لتوزّعه لاحقًا على مكاتبها في بلاد الانتشار وعلى الابرشيات والمؤسسات الاغترابية. كما أن هذا الفيلم سوف يُعرض بصورة دائمة ابتداءً من 16 نيسان 2019 في صالات سينما أبراج.