لفتت مصادر دبلوماسية لصحيفة "الراي" الكويتية ألى أن "​باريس​ تسعى لإقناع ​إسرائيل​ بمعالجة مسألة إنشاء "​حزب الله​" مصنعا للصواريخ الباليستية في ​لبنان​ عبر القنوات الدبلوماسية - السياسية بعيداً من أي خيارات عسكرية".
وأوضحت المصادر أن "​فرنسا​ تنتظر أيضاً من ​الدولة اللبنانية​، تجاوباً سريعاً وعملياً مع ما تطلبه منها لناحية التعاطي بحكمة وروية مع هذا الموضوع الخطير والحساس، فتُباشر اتصالاتٍ داخلية مع الجهات المعنية، أي "حزب الله"، لتفكيك أي مصانع أو معامل خاصّة به، صوناً للسلم المحلي وللاستقرار اللبناني".