رأى رئيس الجامعة ال​لبنان​ية، د. ​فؤاد أيوب​، في احتفال بعيد تأسيس ​الجامعة اللبنانية​ ال 68، "ان شعارات الجامعة السنوية تعكس طموحنا الدائم في مهماتنا، ونحن نتطلع الى تحقيق البناء الاستراتيجي لطلابنا، ووجدنا ان شعار الجامعة هذا العام "الجامعة هي قلب الوطن" يضعنا امام التحدي المبني على الطموح، في حين نجحنا في تأمين ديمقراطية التعليم للجميع من دون تمييز بين طلابنا إذ تجاوز عدد طلابنا الـ 80 الفا ونعمل على انشاء مجمعات للجامعة في ​البقاع​ وفي كل مناطق لبنان".
وشدّد أيوب على ان "مهمتنا الاكاديمية البحثية تضعنا امام تحدي للمحافظة على جودة التعليم فيما التحديات التي تواجهنا كثيرة امام الاستمرار في تعزيز المعرفة ونشرها من خلال البحوث، فيما نسعى الى ان تصبح جامعتنا الوطنية منصة متقدمة لتقديم المعرفة مع مواكبتها للتطور التكنولوجي وسعينا لأن تصبح الجامعة، المستشار الاول للدولة ونحن نعمل على حماية ابداع وابتكارات طلابنا واساتذتنا من خلال حماية ​الملكية الفكرية​، كما نشجع طلابنا على القراءة والمطالعة فنخرج مواطنين مسؤولين قادرين على الاندماج في جميع الانشطة البشرية من خلال الجمع بين المهارات ووعيهم لمسؤوليتهم وانتمائهم الوطني".

وأّكد أيوب ان "من خلال انفتاح كل كلية ومعهد على الشراكات العالمية، نرفع مستوى انتاج ابحاث اكاديمية لها نفعها في المجتمع لا سيما في عصر نتسارع واياه في الانتاج المعرفي والبحثي، ودور الجامعة في المجتمع استراتيجي في بيئة منافسة بين ​الجامعات​ على المستوى الوطني والعالمي ،" مضيفا ان "كل هذه التحديات لا يمكن ان ننجح فيها الا من خلال ادارة كفوأة رشيدة، لأن في نظامنا الجامعي الاكادميون هم من يتحملون المسؤولية من اجل ضمان الجودة العالية في تعليم كلياتنا ومعاهدنا، ولا بد للدولة في الختام ان تعي قيمة الجامعة الوطنية وتعمل على تطويرها".