أعلنت المتحدثة باسم ​وزارة الخارجية الروسية​ ​ماريا زاخاروفا​ في سياق تعليقها على ​العقوبات الأميركية​ ضد كوبا و​فنزويلا​، أن "تصرفات ​الولايات المتحدة​ في ​العالم​ أضحت أكثر عدوانية والنتائج قد تكون وخيمة".
ولفتت زاخاروفا الى "أننا نتابع بقلق كيف تواصل ​واشنطن​ نشر التهديدات ضد دول ​أميركا اللاتينية​ التي لا ترضيها، وخطاب المسؤولين الأميركيين تجاه فنزويلا وكوبا ونيكاراغوا أضحى أكثر عدوانية".
وأشارت الى أنه "علينا أن نعترف بأن الولايات المتحدة تتجاهل بشكل متزايد القانون الدولي الحديث. وهي تنتهك ميثاق ​الأمم المتحدة​ بشكل علني، وسلوكها على الساحة الدولية أصبح أكثر عدوانية وخطورة. والقناعة في "التفرد" يترجم بشكل واضح إلى جواز القيام بما يروق لها. وكما يعلمنا التاريخ ، فإن عواقب الرغبة في الهيمنة على العالم يمكن أن تكون سيئة للغاية".