ذكرت وكالة "​سبوتنيك​" الروسية أنه "بدأ توافد عشرات الآلاف من ​السودان​يين نحو ​القيادة​ العامة للجيش في ​الخرطوم​، في مسيرة داعمة للاعتصام والاحتجاجات، للضغط على ​المجلس العسكري​ للقبول بمطالب الشعب بتسليم ​حكومة​ إلى مجلس سيادي مدني فورا".
ويشهد السودان مرحلة انتقالية بعد الإطاحة بالرئيس السابق، ​عمر البشير​، إثر حراك شعبي، وتولى مجلس عسكري انتقالي مقاليد الحكم لفترة انتقالية، برئاسة وزير الدفاع السابق عوض بن عوف، الذي لم يلق قبولا من مكونات ​الحراك الشعبي​ ما اضطره بعد ساعات لمغادرة موقعه مع نائب رئيس المجلس، رئيس الأركان السابق كمال عبد الرؤوف الماحي، ليتولى قيادة المجلس المفتش العام للقوات المسلحة السودانية، الفريق أول الركن ​عبد الفتاح البرهان​.