اختتمت في مقر قيادة لواء ​الحرس الجمهوري​ الدورتان التدريبيتان في مجال "الحماية المباشرة" و "القتال في المناطق السكنية" - مستوى متقدّم - في إطار النشاطات التدريبية التي تنظمها البعثة العسكرية الثنائية الإيطالية في ​لبنان​ MIBIL، في حضور السفير الإيطالي في لبنان ​ماسيمو ماروتي​ والملحق العسكري الكولونيل ماسيميليانو سفورزا، وقائد البعثة العسكرية الثنائية الإيطالية في لبنان الكولونيل ستيفانو لاغوريو وسلطات عسكرية لبنانية.
وسمحت هذه ​الدورة​ التي امتدت على أربعة أسابيع بتدريب 50 فردا من أفراد الحرس الجمهوري، من بينهم 25 امرأة، على يد مدربين إيطاليين من وحدة التدخل الخاصة التابعة للكرابينييري، ما أكسبهم قدرات عملية متقدمة وعزّز معرفتهم بالتقنيات الخاصة بالحماية المباشرة وبالقتال في المناطق السكنية.
وشدد السفير ماروتي، في كلمته، على أن "التعاون بين ​إيطاليا​ ولبنان في مجال الدفاع مبني على المعرفة والاحترام المتبادل. نتشارك رؤية موحدة للقيم والأهداف والمؤهلات المهنية للجيوش الحديثة المستعدة دوما لخدمة ​الدستور​ والدولة والمواطنين وضمان الدفاع والاستقرار".