لفت المتحدث باسم ​الجيش الليبي​ ​أحمد المسماري​ إلى "اننا نسيطر بالكامل على قاعدة "تمنهنت" الجوية التي تعرضت لهجوم ب​طرابلس​"، مشيراً إلى أن "الهجوم تم على المطار المدني في قاعدة "تمنهنت" الجوية".

وأشار إلى أن "عصابات من تشاد مقربة من ​حكومة​ الوفاق هي من هاجمت قاعدة "تمنهنت"، لافتاً إلى أن "مجموعات مسلحة قدمت من تشاد تشارك الوفاق في معركة طرابلس"، معلناً "اننا حققنا تقدم جيد في طرابلس خصوصا من الجهة الشرقية".

وكان المسماري قد أكد منذ قليل "أننا تعرضنا لهجوم من قوة معادية على قاعدة تمنهنت في إطار الحرب على طرابلس"، مشيراً إلى "أننا تصدينا للهجوم وقتل 4 جنود واصيب 6 آخرين".
وخلال مؤتمر صحفي في بنغازي، لفت المسماري إلى أن "قوات الجيش الوطني تطارد فلول المهاجمين بعد فرارهم"، معتبراً أن "الهدف من الهجوم هو إرسال رسالة بأن الجيش الوطني غير قادر على تأمين الجنوب الغربي للبلاد".
وشدد على أن "القوات المعادية تسعى لشغل قوات الجيش الوطني عن مهامها الرئيسية"، موضحاً "أننا تعرضنا لغارات جوية أمس في منطقة العزيزية"، معلناً أن "الميليشيات في طرابلس تقوم بمحاولات يائسة لاستعادة العزيزية".