أعرب المبعوث الأممي الخاص إلى ​ليبيا​ ​غسان سلامة​ عن قلقه إزاء دعم دول أجنبية لطرفي النزاع الدائر حول العاصمة ​طرابلس​، مؤكدا أنه لا يستبعد سيناريو تدخل خارجي مباشر في البلاد.
وخلال مقابلة مع شبكة "سي إن إن" الأميركية، لفت إلى أنه "تقلقني أيضا الانقسامات في رد ​المجتمع الدولي​. وهناك بعض الدول متحالفة مع جهة، وأخرى مع جهة أخرى".
وأوضح المبعوث الأممي إلى أن "كلا الجهتين تحصلان على مساعدة من الخارج سواء بالمواد أو بالأموال، وهذا الأمر مقلق للغاية، هذا أقل خطورة من التدخل الأجنبي المباشر، ولكنني لا أستبعد ذلك".
وذكر سلامة أنه يبذل مع الأمين العام للأمم المتحدة ​أنطونيو غوتيريس​ المساعي لإقناع الجميع بعدم التدخل مباشرة في الصراع الدائر ووقف دعم الطرفين المتحاربين بالذخيرة والأسلحة ​الجديدة​.