نظم مكتب ​الشباب​ و​الرياضة​ في حركة "أمل" - إقليم ​الجنوب​، احتفال إطلاق فعاليات مهرجان عناقيد الأمل "نتوارث المجد"، في قاعة الشهيد ​محمود فقيه​ في مكتب اقليم الجنوب في ​النبطية​.
وكان عرض فيلم عن مجرزة قانا التي ارتكبها العدو الاسرائيلي العام 1996.
ودعا مسؤول الشباب والرياضة المركزي في الحركة ​علي ياسين​ الشباب إلى "المثابرة للنجاح والتألق، فأنتم من حركة استشهدت في صفوفها قيادات جاهدت جهاد العلم و​المقاومة​ في آن كالشهداء ​حسن قصير​ و​محمد سعد​ وحسن عزالدين واللائحة تطول من الشهداء الابطال"، وشدد على أهمية الرياضة "فهي كما يصفها الامام الصدر وسيلة لتهذيب النفوس وليس لاحراز الكؤوس امام الآفات الاجتماعية التي تجتاح مجتمعنا، وكل ذلك يصب في خدمة تحسين مجتمع موحد مقاوم، مجتمع قهر ​الجيش​ الذي لا يقهر، واليوم نتشرف بإطلاق عناقيد الامل مع الاخوة في اقليم الجنوب في وجه عناقيد الغضب لنرفع مجددا شعار رئيس ​مجلس النواب​ ​نبيه بري​ بأن الوحدة والمقاومة هما الامل في مواجهة عناقيد الغضب".