أعلن عضو تكتل ​لبنان القوي​ النائب ​آلان عون​، ان "​المصارف​ ستكون جزءا من الحل من خلال مساعدة الدولة على النهوض، والمشاركة في تخفيض حجم الدين بدعم الخزينة العامة وبفائدة صفر، وذلك بالتوازي مع إجراء الاصلاحات المطلوبة خارجيا وفق مندرجات "سيدر"، وكذلك داخليا في اطار ​مكافحة الفساد​".
ولفت النائب عون في حديث تلفزيوني، "الى ان الدولة كما هي الحال في الشركات الخاصة، حين تكون مليئة تكون كريمة مع موظفيها من خلال التحفيزات والعلاوات، ولكن حين تمر الدولة بوضع صعب، يحق لها ان تخفف من كرمها تجاه موظفيها من دون ان يعني ذلك المس بالرواتب"، مشددا على "اننا اليوم أمام مفترق طرق سيحدد ما اذا كنا سننهض باقتصادنا من جديد أم نستمر بالانزلاق أكثر".