أكد عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب ​حسن فضل الله​ أنه "أصبح واضحاً أن مكامن الخلل التي أدت إلى تراكم الأزمة المالية تكمن بشكل أساسي في خدمة ​الدين العام​ وفي عجز ​الكهرباء​ وفي الهدر من خلال الإنفاق غير المجدي تحت عناوين كثيرة إضافة، إلى ​الفساد​ المستشري في الإدارات العامة".
وخلال حديث صحفي، ذكر فضل الله أن "​حزب الله​ كان أول من طرح موضوع الإنفاق وسمّأه بالهدر المقونن خلال مناشقة مولزنة 2017 وهو الذي أثار ملف إيجارات المباني الحكومية ومساهمات الجمعيات إضافة إلى بدلا السفر للمسؤولين"، مشيراً إلى أنه "آنذاك لم يكن الجو منؤاتيا لخفض الإنفاق كما هو اليوم".