شدّد وزير الدولة لشؤون التجارة الخارجية ​حسن مراد​ على ضرورة الإنفتاح على الأشقاء والأصدقاء لتسهيل عبور ​الصادرات​ اللبنانية منها واليها، إذ لا يمكن النهوض ب​الاقتصاد​ الوطني الا من خلال فتح الأسواق العربية عبر الممرّ السوري والتنسيق والتواصل مع الأشقاء السوريين لتسهيل ذلك، بعيداً من المراهنات التي تُبقي الوطن خارج سياق علاقاته المميزة مع ​سوريا​ كما نصّ إتفاق الطائف.
مراد وخلال رعايته "مهرجان صور للتسوّق و​السياحة​ والترفيه" ضمن فعاليات "معرض جبل عامل الثاني"، توجه الى الحاضرين بالقول: نحن نرى أنّ ​مكافحة الفساد​ ومحاسبة الفاسدين ووقف الهدر هي خطوة تبعث الأمل في استقامة سير عمل مؤسسات الدولة، وتطرد اليأس من نفوس اللبنانيين الكادحين الذين ذاقوا مرارة الفساد الذي حرمهم من أبسط حقوقهم الحياتية.