اتهم الرئيس الفلسطيني ​محمود عباس​ سلطات ​إسرائيل​ بـ"أنها نقضت على كل الاتفاقات المبرمة مع ​السلطة الفلسطينية​ لحل الصراع في ​الشرق الأوسط​".
ولفت عباس في كلمة له خلال اجتماع طارئ ل​جامعة الدول العربية​ لبحث ​القضية الفلسطينية​ الى أن "إسرائيل نقضت جميع الاتفاقيات المبرمة بيننا وبينها، في الوقت الذي نلتزم بها".
واعتبر عباس أن "إسرائيل لم تطبق قرارا دوليا واحدا حول قضية الشرق الأوسط منذ 1947 لأنها لا تريد القيام بذلك أولا ولأنها تحظى بدعم ​الولايات المتحدة​ ثانيا".
وشدد على أن "رئيس الوزراء الإسرائيلي، ​بنيامين نتانياهو​، لا يؤمن بالسلام ويتذرع بعدم وجود شريك فلسطيني"، مؤكداً "رفضه لخطط نتانياهو ضم أراضي من الضفة الغربية إلى إسرائيل"، مشددا على أن "هذا الأمر سيسفر عن تشكل نظام أبارتهايد حقيقي في المنطقة".
وأشار عباس الى "أننا لا نقبل بضم إسرائيل للقدس ولا بضم الجولان ومزارع شبعا اللبنانية".
واتهم عباس إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بأنها "انقلبت على كل ما وعدت به للجانب الفلسطيني واتخذت قرارات مخالفة للقانون الدولي".
ويستضيف مقر الجامعة العربية في القاهرة اجتماعا طارئا لمجلس المنظمة على مستوى وزراء الخارجية العرب، لبحث مستجدات القضية الفلسطينية، بناء على طلب من الطرف الفلسطيني.