أكد مستشار الملك السعودي المشرف على مركز الملك سلمان للإغاثة ​عبد الله الربيعة​ بن عبد العزيز خلال زيارته شيخ عقل ​طائفة الموحدين الدروز​ ​الشيخ نعيم حسن​ أن "هذه الزيارات لجميع ​الطوائف​ ال​لبنان​ية تؤكد حرص ​السعودية​ على لبنان بكل طوائفه وفئاته. لقد كانت توجيهات الملك سلمان بن عبد العزيز بزيارة لبنان وتمثيل مجموعة برامج اغاثية وإنسانية للآجئين السوريين وكذلك دعم اللبنانيين بكل الطوائف من المحتاجين، وهذه العلاقة المتينة بين البلدين تؤكد حرص كل من السعودية و​الجمهورية​ اللبنانية الشقيقة على مد جسور التعاون وكلنا نتوق بأن نرى لبنان كما عهدناه شامخا قويا عزيزا بكل رجاله ونسائة وطوائفه".
وردا على سؤال حول الهدف من زيارة الجميع، أوضح بن عبد العزيز "انها تعني رسالة واضحة بان السعودية تقبل جميع الطوائف والفئات في لبنان وغير لبنان، كما ان السعودية بلد السماحة والخير والعطاء، وهذه رسالة السعودية ويتوجيهات صريحة من الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان كما انها رسالة المملكة ​حكومة​ وشعبا".
وشدد على ان "​المملكة العربية السعودية​ بقيادتها وشعبها منفتحة على الجميع دون استثناء".
وبدوره، أكد الشيخ حسن "دور السعودية الداعم للبنان واستقراره في العديد من المحطات الصعبة والمحن التي مرّ بها". موجهاً "شكره للملك سلمان بن عبد العزيز على التفاتته الإنسانية تجاه الوطن وابنائه"، متمنيا "استمرار السعودية بهذا العطاء والتقدم والازدهار لما فيه خير الامتين العربية والإسلامية".