أكد عضو "​اللقاء الديمقراطي​" النائب ​بلال عبدالله​ انّ "اللقاء يؤيّد إقرار موازنة تقشفية شرط أن تصحّح مكامن الخلل".
وخلال حديث صحفي، أوضح "أننا مع خفض الإنفاق لكن في المقابل مع تحسين واردات الدولة، فهناك نحو 6 مليارات من الدولارات لا تجبيها الدولة، لذلك عليها ان تحسن الجباية في القطاعات كافة".
ودعا عبد الله الى "فرض ضرائب مباشرة وليس ضرائب غير مباشرة، أي فرض ضرائب على المداخيل بحسب راتب كل فرد وتكون تصاعدية، فليس عدلاً أن يدفع الفقير الضريبة نفسها مثل الغني".