اعتبر ​العلامة الشيخ عفيف النابلسي​ خلال استقباله رئيس جامعة الأديان في قم المقدسة أن "الجريمة التي ارتكبها النظام السعودي بحق مواطنين أبرياء مدانة بكل عبارات الإدانة، وهذا النظام الجاهل والفاسد يمارس أسوء وأبشع صنوف الظلم ويبث سمومه في ​العالم​ين العربي والإسلامي، ويُشعل نيران الفتن بين المسلمين، ويحرّض أتباعه وحلفاءه على إثارة المشاكل والأزمات ".
وأوضح النابلسي "يجب العمل على إيقاف هذه الطغمة الحاكمة في بلاد الحجاز عند حدّها، ويجب رفع الصوت ضد جرائمها المتتالية في ​اليمن​ و​البحرين​ ، ويجب أن نشجع أصحاب الحرية والشجاعة في العالم على التنديد بسياساتها ، ومقاطعتها وفضح ممارستها الإفسادية وقتلها الأبرياء ظلماً وعدوانا".
ولفت الى أن "شهداء القطيف الذين قضوا يمثلون لأهلهم ولأمتنا عنوان الحق والمظلومية ، ومن دم هؤلاء سيصنع فجر جديد لهذه الأرض المباركة التي تُحكم من صبي أرعن هو أقرب للصهاينة وإرهابيي ​واشنطن​ من جموع المسلمين".