استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية ​الشيخ عبد اللطيف دريان​ في ​دار الفتوى​ رئيس هيئة الدفاع عن حقوق بيروت المحامي صائب مطري الذي قال بعد اللقاء:"تشاورنا مع سماحته في الشؤون اللبنانية والبيروتية، وتركز البحث في الوضع الاقتصادي والمالي والإجراءات الإصلاحية التي تنوي الدولة القيام بها، ونؤكد ان الإصلاح و​مكافحة الفساد​ والهدر وضبط الأنفاق هو الأساس لمعالجة ما نمر به من وضع صعب وخطير، يهدد الوطن والمواطن الذي لا يجوز أن يدفع أخطاء المسؤولين الذين أوصلوا البلد الى حالة ضياع".
واشار الى "ان ما قامت به ​المملكة العربية السعودية​ من توقيع اتفاقيات في بيروت لمساعدة ودعم اللبنانيين و​النازحين السوريين​، هو دليل ثقة بلبنان الدولة، واعان الله رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ الذي يبذل قصارى جهده في إنجاز الموازنة بشكل مدروس ومتأن كي لا تخدش رواتب الموظفين، وخاصة الطبقة الفقيرة والمتوسطة، وهو حريص على الناس في تأمين رواتبهم وعيشهم بكرامة. ونحن نأمل ان البدء بالعمل في أموال ​مؤتمر سيدر​ سينعكس انتعاشا على المواطن والوطن الذي سيزدهر وينمو، وتزول الغيمة السوداء التي تحلق فوق سماء لبنان".
كما استقبل المفتي دريان وفدا من جمعية أصدقاء إبراهيم في ​ألمانيا​ برئاسة البروفيسور شتيفان فيمر، ووضع الوفد سماحته بأجواء جمعيتهم التي تعنى بالدرجة الأولى بنشر ثقافة الحوار بين الأديان والثقافات في ​المانيا​، وشرح سماحته للوفد التجربة اللبنانية وعن تلاقي الأديان والطوائف في لبنان.