ذكرت قناة "بي بي سي" أن مئات الآلاف من المحتجين خرجوا إلى شوارع العاصمة السودانية ​الخرطوم​، من أجل الضغط على ​الجيش​ ليتخلى عن السلطة ل​حكومة​ مدنية.
وجاء المتظاهرون ب​القطار​ من مختلف مناطق البلاد للمشاركة في الاحتجاجات بعد أسبوعين من عزل الرئيس السابق ​عمر البشير​.
وانضم ​القضاة​ إلى الاحتجاجات لأول مرة، ونظموا مسيرة خارج المحكمة العليا.
وأوضحت القناة أن مطالب المحتجين بدأت تتزايد بشأن محاسبة السلطة العسكرية الحاكمة عن المشاكل التي تعاني منها البلاد.
وتأتي هذه الاحتجاجات بعد اتفاق بين ​المجلس العسكري​ الحاكم وقادة المحتجين على تشكيل لجنة مشتركة مهمتها وضع خارطة طريق لمستقبل البلاد.
وكان المجلس العسكري، الذي يقوده ​اللواء​ ​عبد الفتاح البرهان​، قد أعلن أنه استلم السلطة لفترة انتقالية مدتها عامان.