أعلنت رئيسة كتلة "المستقبل" النائبة ​بهية الحريري​ "إعادة إطلاق العمل بمستوصف الحريري الطبي الاجتماعي في ​صيدا القديمة​، بمبادرة ودعم من رجال أرادوا لصيدا ان تكون دائما في المقدمة، والانتقال به من مرحلة الاستشفاء إلى مرحلة الحفاظ على ​الصحة العامة​، ولنصل بصيدا الى ان تكون مدينة صحية بامتياز".


وخلال مؤتمر صحافي عقدته في مستوصف الحريري الطبي الاجتماعي في حي رجال الأربعين في المدينة القديمة، أشارت إلى أننا "نمد يدنا لشراكة حقيقية من أجل الانتقال من الاستشفاء إلى الصحة العامة، ليكون هذا المركز منطلقا لحوارات متنوعة تطال كل مجالات الصحة العامة، الاستشفائية والوقائية في آن"، معربة عن ثقتها بأن "صيدا ستبقى رائدة في التكامل والتكافل الاجتماعي، ونموذجا وطنيا يحتذى به على مستوى كل لبنان".