أكد رئيس المجلس الانتقالي ​السودان​ي ​عبد الفتاح البرهان​ أن "هناك إرادة في البلاد وسنصل لنتيجة ترضي الجميع"، مشيراً الى أن "لا خلافات والهدف واحد بين جميع القوى".
وفي حديث لقناة "العربية"، أوضح البرهان "أننا نعمل بشفافية في المجلس الانتقالي وحريصون على التشاور مع الجميع"، مشدداً على أنه "يهمنا أن نصل إلى اتفاق بشأن ترتيبات المرحلة الانتقالية"، لافتاً الى أن "​قوى الحرية والتغيير​ قادت هذا الحراك لكن التشاور مع الجميع مطلوب".
وأشار الى أن "المؤتمر الوطني لن يكون جزءا من المرحلة الانتقالية، ولا إقصاء لأحد والتشاور سيشمل الجميع".
ولفت الى أن "الرئيس السوداني المخلوع ​عمر البشير​ كان يريد استخدام القوة لفض ال​اعتصام​"، مشيراً الى أن "احتقان المشهد السياسي دفع ​القوات المسلحة​ للتدخل لحماية المواطنين"، مؤكداً أنه "لم يكن هناك استخدام للسلاح أمام القيادة العامة".
وأكد البرهان أن "القوات المسلحة تصدت لمحاولات فض اعتصام القيادة بالقوة"، مشيراً الى أن "القوات النظامية تعمل بتجانس تام لتأمين السودان".
وأوضح ان "البشير ورموز نظامه في السجن ويتم التعامل معهم وفق القانون".