زار وفد من قيادة حركة "أمل" في إقليم جبل عامل، مقر جمعية "بيت ​المرأة​ الجنوبي" في صور، وضم الوفد: المسؤول التنظيمي للاقليم علي إسماعيل، مسؤول الرقابة صدر داود، المسؤول الإعلامي علوان شرف الدين، المسؤول التربوي حسين عواركة، رئيس دائرة الجمعيات في المكتب الثقافي صادق عون، وكان في استقبالهم، رئيسة الجمعية في صور الدكتورة رفاه شحادة قصير وعدد من الأعضاء.
واعتبر إسماعيل أن "هناك العديد من الجمعيات، التي تتشابه أهدافها في دعم المرأة، وهذا منبع فخر، بوجود سيدات حاضرات للتطوع".
وأشار إلى أن "هذه الجمعية يجب أن تكون موضع عناية"، أكد "الاستعداد لتقديم العون لها، باعتبارها تساهم في رفع شأن المجتمع"، منوها بـ"أهمية التواصل والاطلاع على عمل الجمعيات، من أجل خلق حالة تعاون، ما بين الجسم النسائي في ​حركة أمل​، وجمعية بيت المرأة الجنوبي".
بدورها، قدمت شحادة شرحا عن "نشاط الجمعية، الذي بدأ منذ 1984، مع عدد من السيدات، من أجل القيام بمشاريع هادفة، عبر التركيز على الحالات الاجتماعية الصعبة، وتقديم مساعدات قدر الإمكان".
وتحدثت عن "الدورات التي تقوم بها الجمعية، مثل تمكين المرأة والمساواة"، منوهة ب"التنسيق الدائم مع ​الكتيبة الإيطالية​، لتمكين المرأة، وتدريب عدد من السيدات، من أجل تحقيق إيرادات إضافية لمنازلهن".