دان رئيس الوزراء الإسرائيلي ​بنيامين نتانياهو​ الهجوم الذي استهدف كنيسا يهوديا في ولاية ​كاليفورنيا​ وأسفر عن مقتل سيدة وإصابة ثلاثة آخرين، في حين اعتبر الرئيس الإسرائيلي ​رؤوفين ريفلين​ الهجوم بأنه معاد للسامية. ووصف نتانياهو الهجوم في بيان بJ"الوحشي" وقال إنه "هجوم على قلب الشعب ​اليهود​ي".
وأعلن مسؤول إسرائيلي، أن إسرائيليين كانا من بين اليهود الذين أصيبوا بجروح في هجوم على الكنيس اليهودي في بلدة "بواي" شمالي مدينة ​سان دييغو​ السبت.
وأشار نتانياهو إلى نيته عقد اجتماع للمسؤولين الإسرائيليين حول الهجوم وفي ضوء "الهجمات المعادية للسامية والمتزايدة في جميع أنحاء ​العالم​".