فاز رئيس الوزراء الاشتراكي الإسباني ​بيدرو سانشيز​، في ​الانتخابات التشريعية​ من دون أن يحقق غالبية مطلقة، في وقت يستعد ​اليمين المتطرف​ للدخول بقوة إلى البرلمان بحسب النتائج الجزئية.
وبعد فرز أكثر من 60% من الأصوات، حصل ​الحزب الاشتراكي​ على 29,45% من الأصوات وعلى 124 نائباً، أي أكثر بكثير من النتائج التي حققها في انتخابات عام 2016، لكنه ما زال بعيداً من الغالبية المطلقة (176 من 350 نائباً)، وسيُجبر بالتالي على بناء تحالفات مع أحزاب أخرى للتمكّن من الحكم. أمّا حزب فوكس اليميني المتطرّف فحصل على 23 مقعدًا وفق النتائج الجزئية.