أكد نائب وزير ​النفط​ ال​إيران​ي للشؤون الدولية والتجارة أمير حسين زماني أن "​العقوبات الأميركية​ على النفط الإيراني ستؤثر على سوق النفط العالمي، كذلك ستجعل من حياة الشعب الإيراني أصعب"، مشيراً إلى أن "هذه العقوبات هي مثال على رد فعل ​الولايات المتحدة​ المتنمر على تغير توازن القوى العالمية".
وفي تصريحات نقلها موقع وزارة النفط الإيراني "شانا"، أوضح أن "فكرة أن بعض الدول بإمكانها تعويض نقص النفط الإيراني هي فكرة غير ملائمة سياسيا وتقنيا".
يذكر أن ​الإدارة الأميركية​ أعلنت يوم 22 نيسان، أنها ستوقف الإعفاءات والاستثناءات التي أعطتها لبعض الدول من تطبيق العقوبات الأميركية التي تفرضها على ​طهران​، في وقت تعهدت فيه ​السعودية​ و​الإمارات​ بتعويض السوق.
وذكر ​البيت الأبيض​ أن البلدان الحاصلة على إعفاءات حاليا ستواجه عقوبات أميركية في حال استمرارها في استيراد النفط الإيراني، مما يعني أن وقف الإعفاءات سيطال ثماني دول أعفيت من عقوباتها تجاه إيران في اتفاق مؤقت، وهي ​تركيا​ و​الصين​ و​الهند​ و​إيطاليا​ و​اليونان​ و​اليابان​ و​كوريا الجنوبية​ و​تايوان​.