وجه رئيس مجلس إدارة مدير عام المصلحة الوطنية ل​نهر الليطاني​ الدكتور ​سامي علوية​ كتبا الى كل من وزير العدل البير سرحان، وزيرة الداخلية والبلديات ​ريا الحسن​، وزير البيئة ​فادي جريصاتي​، وزيرة الطاقة والمياه ​ندى بستاني​ ورئيس ​لجنة الإدارة والعدل​ ​جورج عدوان​ حول "استمرار اعمال التفجير في المقالع الصخرية في منطقتي القرعون ومجدل بلهيص والتي تهدد سلامة سد القرعون".
وطلبت المصلحة في كتابها "اتخاذ الإجراءات المناسبة لوقف هذه التفجيرات الخطيرة التي تهدد سلامة سد القرعون والقناة 900، وكذلك للحفاظ على سلامة التحقيقات في ظل تعرض مراقبي المصلحة لمضايقات من قبل المشرفين على التحقيق ومحاولات طمس اثار التفجير، ما ينذر بتداعيات خطيرة على كامل منطقة حوض نهر الليطاني، ويهدد السكان، ويسبب اضرار بالأملاك العامة ويهدر الاموال العامة".
واكدت المصلحة على "وجوب تحميل الجهات المسؤولة عن استمرار تلك الاعمال الخطيرة سواء من خلال التراخيص او المهل او الاستثناءات او المماطلة او التسويف، التي أدت الى استمرار هذا الواقع على مدى سنوات".