اعتبرت ​وزارة الخارجية الروسية​ أن "المعاهدة الدولية لتجارة الأسلحة مجحفة"، مشددة على أنها "لا تعتزم الانضمام لهذه المعاهدة، التي تم تبنيها في عام 2013".
وأوضح قسم الإعلام و​الصحافة​ في وزارة الخارجية الروسية "أننا نعتبر الانضمام إلى عقد مجحف أمرا خاطئا سلفا"، مشيرا إلى أن "الانضمام لهذه الاتفاقية بعد انسحاب ​واشنطن​ منها أصبح أكثر ضبابية".
وأوضح أن "المعاهدة أصبحت شكلية نظرا لعدم تضمنها ​روسيا​ و​الولايات المتحدة​ و​الهند​ والصين".
وكان أعلن الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ الانسحاب من المعاهدة، التي وقعها الرئيس الأميركي السابق ​باراك أوباما​ في عام 2013.