أعرب عضو تكتل "​لبنان القوي​" النائب ​فريد البستاني​ عن "شكره لجمعيات ​بطرس البستاني​" وإحياء الهيئة الوطنية لمناسبة المئوية الثانية لبطرس البستاني"، مشيراً الى "انني أخص بالشكر أهلي واخوتي في بلدة ​الدبية​ مسقط رأس المعلم بطرس البستاني".
وفي كلمة له خلال إحياء المئوية الثانية لبطرس البستاني برعاية وحضور ​رئيس الجمهورية​ ​ميشال عون​، أوضح البستاني بأنه "ان نجتمع حول إسم بطرس البستاني يعني ان نجتمع لإعلاء شأن الوطن، وإعلاء لشأن الحرف و​اللغة​، فصار بحق أحد آباء عصرنة اللغة العربية وادخال ​العلوم​ الموسوعية اليها، وإعلاء شأن ​المرأة​ وإعلاء مفهوم المواطنة والتمدن، حتى صار بتعريف أقرانه وما جاء من بعده أبدا الأب".
ولفت الى أنه "كان المعلم له بصمات في ترجمة ​الكتاب المقدس​ الى اللغة العربية، كما انه هو صاحب قول "الدين لله والوطن للجميع"، وهذا الشعار الذيا أخذته عنه الثورة المصرية عام 1919 والثورة السورية الكبرى عام 1925 ما يؤكد ان التنوير حبل متصل من جيل الى جيل وبلد الى بلد".وأشار البستاني الى أنه "يجمع المؤرخون على تعريف الوطن برموز مادية والآثار، والرموز الادبية والثقافية، فلبنان وطن جبران خليل جبران وفيروز والرحابنة، ووطن الحرف ووطن الأرز وقلعة بعلبك، ولكنه ايضا وطن بطرس البستاني".
وتوجه الى رئيس الجمهورية ميشال عون، مؤكداً أنه "يا فخامة الرئيس بجدارة أنت بطرس المعاصر، أنت مجدد نهضتنا وعهدنا لك ان يكون فينا بعضا منك، تكريما لانفسنا وللبنان".