ترأس راعي ابرشية صيدا و​دير القمر​ للروم الملكيين الكاثوليك ايلي حداد، قداسا في بازليك ​سيدة المنطرة​ ​مغدوشة​ لمناسبة بدء ​الشهر المريمي​، عاونه عدد من الكهنة، في حضور وزيري شؤون المهجرين ​غسان عطالله​ و​البيئة​ ​فادي جريصاتي​، النائبين ​سليم خوري​ وعماد واكيم، ممثل النائب انطوان حبشي جورج مطر، ممثل قائد الجيش العماد جوزاف عون اللواء الياس شامية، رؤساء بلديات ومخاتير، قادة عسكريين وأمنيين، ممثلي عدد من الاحزاب، وفاعليات.
وبعد الانجيل المقدس، لفت المطران حداد الى ان "مريم العذراء غدت جسرا بين الأديان، بين المسيحية والإسلام وما أدرانا ما يخبئ لنا هذا التواصل من مفاجآت تغير واقع البشرية يوما من الايام ، وما عيد البشارة معا الا بداية وعي مشترك بان ما يجمعنا هو كثير ويخلق سلاما بيننا".